عين المدينة

منشور  عين المدينة

مجلة سورية مستقلة، سياسية اجتماعية نصف شهرية، أصدرت عددها (صفر) عشية الذكرى الثانية للثورة السورية، في 14 آذار (مارس) 2013، من محافظة دير الزور.

تهتم «عين المدينة» بنشر مواضيع عدة من تحقيقات وتقارير ومقالات رأي ولقاءات وأبحاث، إضافة إلى الأخبار المحلية والقصص الخبرية لمحافظة دير الزور- التي لم تنل الاهتمام الإعلامي الذي تستحق ولم تظهر صور تضحياتها ودمارها في التغطيات بشكل كافٍ.

توزّع المجلة كمطبوعة في 20 صفحة من القطع A4، إضافة إلى تحديث موقعها الإلكتروني بالمواد المنشورة في كل إصدار. وتُدير المجلةَ هيئة تحرير من الأراضي التركية، ولديها عدد من المراسلين السريين في مناطق سيطرة تنظيم “داعش” في سوريا، إضافة لمراسلين في كل من حلب وإدلب ودرعا.

مرت مجلة «عين المدينة» منذ تأسيسها بمرحلتين:

الأولى قبل سيطرة تنظيم «داعش» على دير الزور في صيف عام 2014، وقد ركزت تغطياتها آنذاك على هموم الناس الحياتية والتجارب الوليدة لإدارة المناطق الخارجة عن سيطرة النظام في المنطقة الشرقية عامةً، ومحافظة دير الزور خاصةً.

في المرحلة الثانية، بعد سيطرة «داعش» على دير الزور، اضطرت المجلة إلى نقل مكاتبها من المدينة وريفها إلى تركيا، وركزت تغطياتها على التقارير والتحقيقات التحليلية والاستقصائية التي تكشف طبيعة تنظيم «داعش»، باعتباره احتلالاً تجب مقاومته.

تعمل «عين المدينة» على توثيق الانتهاكات التي يرتكبها التنظيم بحق السوريين، وتقديم صورة أشد وضوحاً ودقة عن بنية التنظيم وتحولاته وآثاره على المجتمعات الخاضعة تحت سيطرته.

تهدف المجلة إلى أن تكون خطوة نحو صحافة حرة كانت حلماً مستحيلاً للسوريين في الأمس القريب. وتسعى لتعزيز القيم البناءة والإيجابية لخدمة المجتمع السوري، وتكريس حرية الرأي والرأي الآخر.

«عين المدينة» تلتزم بـ «شرف» للإعلاميين السوريين، وهي إحدى الأعضاء في الشبكة السورية للإعلام المطبوع (SNP).

أحدث الأخبار

منشور رائج

تقارير وتحقيقات سوريتنا

من يقود حافلات التهجير؟

مجتمع سوريتنا

“زواج المتعة” أسلوب إيران الجديد لنشر التشيّع في سوريا

فئة رائجة

تقارير وتحقيقات صدى الشام

غابات إدلب الخضراء.. ضحية أخرى للحرب في سوريا

تقارير وتحقيقات صدى الشام

قاعدة حميميم.. أرض روسية في سوريا للأبد