“المتطوعون السوريون” أفضل منظمة خدمية في بلجيكا

منشور  عنب بلدي

فريق المتطوعون السوريون - أيلول 2017 (عنب بلدي)

تفوقت منظمة “المتطوعون السوريون Syrische vrijwilligers” العاملة في بلجيكا على أقرانها، حاصدةً المركز الأول بعد تقييم المشاريع التي تعمل عليها، وتكريمها خلال حفل حضرته 15 منظمة نافستها، أبرزها “الإكرام” العربية و”كراس” البلجيكية، 30 أيلول 2017.

الأنشطة المختلفة المجانية لفتت انتباه المجتمع البلجيكي والعربي في مدينة أنتويربن، ما دفع بممثلة المدينة في البرلمان إلى توجيه دعوة لفريق المنظمة، حضر بموجبها أعضاؤه الحفل السنوي الخاص بتكريم المنظمات العاملة في المجال الخدمي الاجتماعي في الجانب “الفلمنكي” من بلجيكا.

وحصلت المنظمة على 65% من أصوات حاضري الحفل، بعد طرح مشاريع وخدمات المنظمات المشاركة، والتصويت عليها من قبل الحضور، ليتسلم الإداريان فيها يوسف قويقة وكاتيا يونس، جوائز تذكارية ومالية بقيمة 250 يورو، إضافة إلى تذاكر لحضور حفل خاص بالحكومة الفلمنكية البلجيكية.

“حتى اليوم تنظم المنظمة دورات تعليمية عن قانون السير البلجيكي والحاسوب، إلى جانب مدرسة لتعليم اللغة العربية والقرآن، فضلًا عن حفلات ونشاطات في المناسبات والأعياد البلجيكية، ومقاربة وجهات النظر عبر “طاولات المحادثة”، التي تجمع عربًا وبلجيكيين لمقاربة المجتمعين”

سوريون يُشيدون بعمل المنظمة

عنب بلدي التقت بعض المستفيدين من المنظمة في بلجيكا، وقالت السورية وفاء شريقي إنها تزور باستمرار مقر المنظمة مع عائلتها، “استفدت أنا و زوجي من دروس اللغة الهولندية وقيادة السيارة و كذلك طفلتي التي تحضر دروس اللغة العربية”.

واعتبرت وفاء أن تكريم المنظمة “تستحقه بجدارة في ظل الكم الهائل من الخدمات التي تقدمها”، متمنية أن تحظى بدعم أكبر لتوسيع مجالات عملها.

السوري أحمد اليحيى استفاد من دورات تعلم قانون السير البلجيكي، التي تنظمها “المتطوعون السوريون”، قبل التقدم لامتحان الحصول على رخصة القيادة، وقال إن المنظمة “تستحق أكثر من التكريم بكثير، كونها تعمل على توفير خدمات من صلب متطلبات اللاجئين دون تمييز”.

الخدمات التي تقدمها “المتطوعون السوريون”

منذ تأسيسها من قبل سبعة سوريين في أنتويرب البلجيكية، مطلع عام 2016، قدمت المنظمة خدماتها التعليمية على أكثر من صعيد، وعملت بالتنسيق مع منظمة “طاولات السلام” السورية.

وشارك أعضاؤها بترجمة الوثائق والقرارات التي يتلقاها اللاجئون من الهولندية إلى العربية، ثم وسعت عملها مع زيادة المتطوعين العاملين فيها، وفق الإداري قويقة من مدينة اللاذقية.

قويقة أوضح أن دورات التعريف بقانون السير تجري بالتنسيق مع منظمة مغربية، “بدأنا بتنظيم دورات تدريبية عن الامتحان النظري باللغة العربية، ولاقت إقبالًا جيدًا من عموم الجنسيات العربية في بلجيكا، وهذا ما زاد من انتشار صيت المنظمة”.

وحول تعليم العربية، قال إداري المنظمة إنها تجري داخل مدرسة أنشئت بإشراف المدرّسة السورية روعة حاج ياسين، إضافة إلى كادر تعليمي متخصص، مؤكدًا “استفاد من المدرسة 88 تلميذًا وطالبًا تتراوح أعمارهم بين خمس سنوات و16 عامًا”.

ومن أبرز النشاطات التي تجذب البلجيكيين، طهي الطعام السوري من قبل أعضاء المنظمة، وتوزيعه خلال حفلات يحضرها لاجئون عرب ومواطنون بلجيكيون، وأشار قويقة إلى أن المستفيدين من هذه النشاطات يتجاوز عددهم 400 شخص.

وشرح قويقة مشروع “طاولات المحادثة” مشيرًا إلى أن فكرته تقوم على جمع بلجيكيين وعرب وتبادل الأحاديث لمزج الثقافتين.

آخر أنشطة المنظمة تمثلت بتأسيس فريق كرة قدم لليافعين من اللاجئين دون سن 18، والذي يتبع لنادي “سيريانا”، الذي يلعب في الدرجة الرابعة من الدوري البلجيكي.

وينتظر “المتطوعون السوريون” دعوة من قبل البرلمان البلجيكي، للحديث عن أعمال وأنشطة المنظمة، في تشرين الثاني المقبل، إضافة إلى المشاركة في فعالية على مستوى بلجيكا، ستعرض فيها أصناف الطعام السوري.

 

مالك العبد المجيد – بلجيكا / عنب بلدي                                                 للمزيد اقرأ أيضاً..

بلجيكا بين الحد من اللجوء والتضييق على اللاجئين

أحدث الأخبار

منشور رائج

ثقافة تمدن

مكتبة متنقلة في عربة تجوب أنحاء إدلب

اقتصاد تمدن

التشجير بدل الزراعة البعلية في جبل شحشبو بريف حماة

فئة رائجة

منوعات زيتون

فن التصوير الفوتوغرافي.. ماهية الصورة وضوابطها

منوعات عنب بلدي

دمشق تستلهم قهوة الشعير من غوطتها (فيديو)